الرئيسية

|

مواقع ذات علاقة

|

الرؤيا والرسالة

|

اتصل بنا

 

 

 

القائمة الرئيسية

أخلاقيات المهن الصحية
الفتاوى الصحية
الطب الإسلامي
أخلاقيات العاملين الصحية
أخلاقيات الأبحاث الصحية
الأخلاقيات الصحية في العالم
ضوابط الممارسة الطبية

أحداث ومناسبات

مؤتمرات وندوات
أحداث ومناسبات إعلامية
محاضرات عن الأخلاقيات الصحية
إحصائيات

المكتبة

صـور
صوتيات
فيديو
كتب

عداد الزوار

my space tracker
 
فوائد متنوعة
 
إذا كان في الإنسان (ضغط الدم) مثلاً واحتاج إلى الحجامة لأخذ الدم وهو صائم فإنها تكره له ، خاصة إذا كانت الحجامة تضعفه كثيراً حتى تحوجه إلى الإفطار فإنها تزداد كراهيتها التحريمية . 
وأما إذا وجد في نفسه القوة ولم تؤثر عليه الحجامة بشيء فلا بأس عليه إذا احتجم ولا يفسد صومه بهذه الحالة .
2-يجوز للصائم ان يتمضمض بالماء ويستنشق على أن لا يبالغ في الاستنشاق . وتكون المضمضة لقربة دينية كل الوضوء أو الاغتسال ، لا لمجرد التبريد فإنها تكره  إن لم تكن لغرض ديني . وإذا دخل من ماء المضمضة شيء في الجوف خطأ فقد قال الإمام أحمد بن حنبل واسحق والأوزاعي والناصر والإمام يحيى وأصحاب الشافعي أنه لا يفسد الصوم لأنه يعتبر كالناسي ، أما الحنيفة والإمام مالك والشافعي ، في أحد قوليه ، والمزني فقد قالوا بفساد صومه ، وقال زيد بن علي يفسد الصوم إذا كررها ثلاث مرات . وقال الصادق يفسد إذا كان التمضمض لغير قربة .ويجوز للصائم أن يستحم ويغسل رأسه وجسمه كله بالماء لغرض التبريد والتخفيف من وطأة الحر .فقد ورد عن أبي بكر بن عبد الرحمن عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال : (رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يصب الماء على رأسه من الحر وهو صائم) رواه أحمد وأبو داود .
3-يجوز للرجل المتزوج أن يقبل زوجته وهو صائم ولا يفسد صومه بالقبلة ولا بغيرها إذا ملك نفسه وضبطها .
4-رخص بعض أهل العلم في التكحل للصائم وهو قول الشافعي ، وهو قول الحنيفة أيضاً ، وروى أبو داود في سننه بإسناد عن الأعمش قال : ما رأيت أحداً من أصحابنا يكره التكحل للصائم . ومن كره الكحل لم يستند إلى دليل قوي ، فالراجح هو القول بالجواز من غير كراهية ، والله تعالى أعلم .قال الترمذي لا يصح في هذا الباب شيء ، يعني لا إثباتاً ولا نفياً ، فيكون الكحل ونحوه كالقطرة والدهن في العين لمداواتها ، من سكت عنه الله ورسوله فيكون حكمه الإباحة جرياً على قواعد الأصول الصحيحة المطابقة للحديث : (إن الله تعالى فرض فرائض فلا تضيعوها ، وحد حدوداً فلا تعتدوها ، وحرم أشياء فلا تنتهكوها ، وسكت عن أشياء رحمة بكم _غير نسيان-فلا تبحثوا عنها)رواه الدار قطني وغيره .
5-وعملاً بهذا الحديث ، فإن الحقن بالإبرة للتداوي ، وشم الروائح الطيبة ، ودهن الرأس ، والكحل  العين وتداويها ، كما ذكرت، لا تؤثر على الصوم . فالله سبحانه وتعالى قد بين المفطرات في كلمات قليلة في كتابه العزيز فقال تعالى : ((فالآن باشروهن وابتغوا ما كتب الله لكم ، وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل))، فلأكل والشرب وغشيان النساء من المفطرات المنصوص عليها بكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وما عدا ذلك لا يقبل إلا إذا ورد بشأنه دليل يحرمه ، فإن الأصل في الأشياء الإباحة ما لم يرد دليل بضدها والله تعالى أعلم بالصواب .